رجال الدّين من كلّ الطّوائف مع المجلس المحلّي في نداء مشترك وبالإجماع:

عقد بعد ظهر اليوم، الأربعاء 25.3.2020، اجتماع في قاعة المجلس المحلّي شارك فيه ممثّلو الطّوائف الثّلاث)


على الجميع الالتزام بالتّعليمات أيضًا ما يتعلّق
بالمناسبات الدّينيّة والدّنيويّة
**

عقد بعد ظهر اليوم، الأربعاء 25.3.2020، اجتماع في قاعة المجلس المحلّي شارك فيه ممثّلو الطّوائف الثّلاث)، التّالية أسماؤهم، (الذين حضروا تلبية لدعوتهم من قبل رئيس المجلس المحلّي):

الشيخ حسن حمزة غانم والشيخ صالح خطيب والشّيخ ماجد سلامة والسيّد غسّان شرش (الذي وكّله راعيا الكنيسة الأب فوزي خوري والأب منير مزّاوي، فناب عنهما، واعتذرا لانشغالهما بعيد البشارة)، والشيخ نجيب لبيب غانم والشيخ سليم شيني والشيخ سمير سعد والشيخ أسعد كنج، فضلًا عن رئيس المجلس المحلّي المحامي فريد غانم ونائبه الدكتور جريس عرطول.

بعد التّباحث حول تداعيات مرض الكورونا والأوضاع في المغار، اتفق المشاركون في اللّقاء وبالإجماع، على ما يلي:

1. دعوة الجمهور الكريم بكامله إلى الالتزام بالتّعليمات والأنظمة، وعلى رأسها التّباعد الجسديّ والامتناع عن التّجمهر والتزام البيوت والإكثار من غسل الأيدي والأدوات والوسائل المستخدمة بكثرة، بالماء والصّابون.
2. الدعوة إلى الامتناع عن التّجمهر أيضًا في مناسبات الأتراح وخلال القيام بالواجبات الدّينيّة، بما فيها الصّلاة، بحيث تُراعى تعليمات وزارة الصّحّة بالكامل وتعليمات دائرة الأديان (وزارة الدّاخليّة) بعدم القيام بالصّلوات في أيّ من الأماكن الدّينيّة حتى إشعار آخر.
3. أن تتمّ الأتراح بمشاركة عشرة أشخاص على الأكثر، للقيام بواجب الصّلاة على الميت، وأن يتمّ تقديم العزاء عن طريق الهواتف ووسائل التّواصل الاجتماعيّ من بعيد.
4. ضرورة التّنسيق الكامل مع المجلس المحلّي في ما يتعلّق بالتّطوّع والتّبرّع بما فيها بالمؤن والمواد الغذائيّة والأموال.
5. الدّعوة إلى تأجيل الأفراح في هذه الأجواء، ومراعاة تعليمات وزارة الصحّة في جميع المناسبات السّارّة.
6. دعوة الموجودين في حجرٍ صحّيّ بالالتزام بالتّعليمات بالكامل وبجميع تفاصيلها.

مع الدّعوة للجميع بالصحّة والعافية.

(وأعلن الشيخ علي دغش، سائس الخلوة الشّرقيّة، في وقت لاحق عن موافقته على القرارات والبيان).